شهدت منطقة «سيدي بوزكري» بضواحي مدينة مكناس، يوم السبت الماضي، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شخص في ريعان شبابه.

ونتجت هذه الجريمة عن نشوب خلاف حاد بين شابين، تطور بسرعة إلى تبادل اللكمات بين الطرفين، قبل أن يباغت أحدهما غريمة بطعنات بالسلاح الأبيض، عجلت بمصرعه.

وتأتي هذه الجريمة في ظل إحساس المواطنين بالعاصمة الإسماعيلية بتنامٍ ملحوظ في معدل الجريمة بالمدينة خلال الأشهر الأخيرة، بالرغم من الإجراءات الأمنية الاحترازية والحملات التمشيطية التي تشنها دوريات الشرطة.