15 شتنبر يوم مشهود في تاريخ مدينة جرسيف بعد الاعلان عن تشكيلة المجلس الحضري للمدينة، هذا اليوم الذي عرف فيه هذا المجلس تغييرا على مستوى عدد من الأسماء وإبعاد أسماء أخرى عملت كل ما في وسعها من أجل العودة، إلا ان “الحظ” هذه المرة لم يحالفها لأسباب عديدة ومتنوعة.

جرسيف 24 حضرت وكعادتها لتغطية هذه المحطات المهمة في تاريخ مدينة جرسيف، ونقل أطوارها للرأي العام المحلي والوطني، إلا أن طاقمها قوبل بالمنع لأسباب ظلت غير مقنعة، من قبيل سرية الجلسة في سابقة من نوعها على مستوى تراب المملكة، حيث تتبعنا كمواطنين أطوار جل جلسات تشكيل المجالس الجهوية والجماعية عن طريق مجموعة من المنابر الاعلامية، إلا أن السلطات المحلية بجرسيف أبت مرة أخرى إلا ان تكون مدينة جرسيف استثناء، هذا بالإضافة إلى منع ملاحظ (م/ ع) عن المجلس الوطني لحقوق الانسان من القيام بدوره كملاحظ من حضور أطوار العملية الانتخابية بهذه المدينة.

على كل حال المنع لن يكون أبدا حاجزا لتنوير الرأي العام وإحاطتهم علما بكل مستجدات هذا الاقليم، حيث ظل طاقم الجريدة مرابطا أمام قاعة الاجتماعات التابعة لبلدية جرسيف في انتظار انتهاء أشغال الجلسة، التي انتهت بانتخاب علي جغاوي رئيسا للمجلس الحضري بالاجماع، والذي خص جرسيف 24 بتصريح شكر فيه الساكنة التي منحته اصواتها ووضعت تقتها  فيه للظفر بهذا المنصب، مشيرا إلى أن باب مكتبه سيظل مفتوحا للجميع باعتباره رئيسا لجميع ساكنة جرسيف بدون استثناء.

جغاوي أكد في معرض كلمته ان منصبه الجديد هذا تكليفا وليس تشريفا، متمنيا ان يكون عند حسن ظن الجميع، علما أن رغبته اكيدة في الدفع بهذا المجلس الى الأحسن.

تصريح آخر أفرد به مراد السعيدي جرسيف 24 ، إذ أشار إلى أن عملية التصويت على منصب كاتب المجلس مرت في اجواء عادية عرفت تمرير رسائل حسن النية من الجميع، معترفا بان التصويت بالإجماع كان مفاجئة متمنيا أن الا تتميز تشكيلة المجلس الحضري الجديد بالحدة على مستوى المعارضة وبالشطط في استعمال السلطة من جانب الاغلبية، وذلك قصد توحيد الآراء من أجل مصلحة المدينة.

كاتب المجلس البلدي المنتخب صباح هذا اليوم، أكد أن عملية التصويت تمت كما تم الاتفاق عليها في ميثاق شرف حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية، والتصويت على كاتب المجلس تم بالإجماع باستثناء امتناع عضو عن الاتحاد الاشتراكي، وفي سؤال عن تشكيلة المجلس، أكد السعيدي ان هناك روح التجديد متمنيا ان ينعكس على أرض الواقع.

جرسيف العاشوري