قال محمد البخيتي، عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثيين باليمن، إن الدول العربية التي شاركت في العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، ومن بينها المغرب، والتي بدأت اليوم في اليمن ضد جماعة الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، انخرطت في “حرب خاطئة”.

وحاول البخيتي، الذي كان يتحدث لقناة الجزيرة صباح الخميس، استمالة شعوب البلدان العربية التي تم الإعلان عن دعمها ومشاركتها في عملية “عاصفة الحزم” ضد الحوثيين الشيعة باليمن، بمخاطبتها قائلا “لا يشرفكم أن تعتدوا على الشعب اليمني، وتقتلوا المواطنين العزل”.

وأوردت وسائل إعلام عربية أن 6 مقاتلات مغربية تشارك في العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، إلى جانب 30 مقاتلة إماراتية، و15 بحرينية، و15 مقاتلة كويتية، و10 مقاتلات قطرية، و6 مقاتلات أردنية، و3 من السودان، وطائرات وسفن حربية من مصر.

وفي سياق ذي صلة، طالبت إيران في أول موقف رسمي لها، من خلال وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، بالوقف الفوري للعملية العسكرية ضد الحوثيين باليمن، باعتبار أنها “تحرك خطير يتناقض مع القوانين الدولية وسيادة الدولة”.

ومن جهته أفاد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، في تصريحات لقناة العالم الإيرانية، بأن “الهجوم السعودي على اليمن نار لاشك ستترك عواقب خطرة”، مهددا أن “نار هذه الحرب سترتد على السعودية نفسها، لأن الحرب لن تبقى محدودة في نقطة واحدة”.

وكانت السعودية قد أعلنت عن بدء عملية “عاصفة الحزم” العسكرية ضد الحوثيين، حيث استهدف القصف الجوي السعودي ليلة الأربعاء – الخميس قاعدة الديلمي والشرطة العسكرية والقصر الرئاسي والفرقة المدرعة الأولى والقوات الخاصة بصنعاء، فيما نشر الحوثيون مضادات الطيران في بعض أحياء وشوارع العاصمة.