بعد اجتماع جمع جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ شعبة الاقتصاد بالثانوية التأهيلية الحسن الداخل يوم 26 مارس 2015 حضره رئيس الفدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالإقليم من أجل مناقشة ضياع حصص دراسية للتلاميذ بسبب غياب أستاذة هذه المادة لمدة ثلاثة أسابيع خلال شهر مارس ( الأسبوع الأول والثاني والرابع ).

هذا الاجتماع الذي تم خلاله الوقوف على ما ترتب وسيترتب عن فقدان التلاميذ لمجموع حصص هذه المادة التي يراهن عليها عدد منهم في مستقبلهم الدراسي كخيار استراتيجي يضمن لهم مواكبة التحصيل العلمي، خلص إلى مراسلة النائب الإقليمي لوزارة التربية والتكوين للمرة الثانية مع إرسال نسخ من ذات المراسلة إلى مدير الأكاديمية وأخرى إلى عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، ملتمسين خلالها التدخل لحل هذا المشكل التربوي الذي طفا إلى السطح بعد يوم واحد من الملتقى الخامس للإعلام و المساعدة على التوجيه.

المراسلات الثلاثة التي تتوفر جرسيف 24 على نسخ منها، أشارت إلى مطالب آولياء التلاميذ والتي تم تلخيصها في تعويض حوالي 24 حصة ضائعة لفائدة تلاميذ الأولى والثانية باك، وتقديم دعم تربوي لتلاميذ السنة الثانية باك في مادة الرياضيات المالية، نظرا لغياب الأستاذة السنة الماضية لمدة طويلة مما تسبب في عدم القدرة على المسايرة، ثم رفضهم للحلول الترقيعية التي اتخذت السنة الماضية ( دروس دعم مقدمة من غير أطر أسرة التعليم ) لعدم جدواها والتي عبرت عنها النتائج الكارثية التي حصل عليها تلاميذ مستوى السنة الثانية باك .

وفي اتصال لجرسيف 24 بنيابة جرسيف، تمت الإشارة إلى أن أستاذة المادة وفي إطار ما يخوله لها القانون المنظم، تستفيد من رخص مرضية تخضع لمتابعة إدارية للشواهد الطبية التي يتم الإدلاء بها في إطار اللجان المختصة، مع السهر على تنفيذ برنامج للدعم التربوي بتنسيق مع رئيس المؤسسة  وتعويض التلاميذ عن الحصص الضائعة، وذلك بالاعتماد على أساتذة المادة موضوع المراسلات خصوصا أن نيابة جرسيف تعرف فائضا في ما يخص أساتذة هذه المادة ستعمل على ترشيده للتعويض وتقديم حصص الدعم التربوي.