تحتضن مدينة كرسيف في الفترة من 17 الى 23 أكتوبر الجاري فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للكتاب لجهة تازة-الحسيمة-تاونات، ويرفع المعرض الذي تنظمه المديرية الجهوية للثقافة، بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، وبتعاون مع عمالة إقليم جرسيف، ومجلس جهة تازة الحسيمة تاونات، والجماعة الحضرية لمدينة جرسيف، شعار ” القراءة لأجل تنمية مجتمعية واعية ومتجددة “.

وبموازاة مع معرض الكتاب، تشرف جمعية الحكامة للتنمية الاجتماعية والثقافة والرياضة في إطار شراكتها مع مندوبية وزارة الثقافة بجهة الحسيمة تازة تاونات، على برنامج ثقافي متنوع  وغني بفقراته يشتمل على ندوات ولقاءات فكرية و إبداعية، وكذا ورشات تربوية تكوينية للأطفال واليافعين، كما معرض للوثائق والكتب المخطوطة بإقليم جرسيف.

هذا وقد أشرف نائب رئيس جمعية الحكامة السيد مصطفى قبزيز، على تسيير وترجمة المحاضرتين اللتين قدمتهما على التوالي كل من الباحثة الاسبانية كونتريراس ثامورانو خيما ماريا حول موضوع ” كيف نحمي تراثنا؟ “، ومواطنتها بيريث غارسيا ماريا ديل كارمن في موضوع “مجهودات معهد فالنسيا لحماية التراث”.

تصريحات  Mme contreras Zamorano Gemma Maria  التي تتضمن فحوى مشاركتها إلى جانب جمعية الحكامة في إطار فعاليات المعرض الجهوي للكتاب، وكذا خلاصة أنشطة هذا الحدث الثقافي على لسان المدير الجهوي لمنكوبية وزارة الثقافة، تجدونها أسفل هذا المقال.

[youtube id=”1u_C8Zpizu0″]

DSC_0563 DSC_0564 DSC_0565 DSC_0567unnamed