نظمت جمعية ريف القرن 21 بتنسيق مع كل من الجمعية الوطنية المغربية للصحة والتنمية الاجتماعية وجمعية أسود الريف للرياضة والتنشيط الثقافي وجمعية المستقبل للبيئة والتنمية الاجتماعية بأجدير وجمعية تفنسة للتضامن والتنمية، وبتعاون مع مندوبية الصناعة التقليدية وبلدية الحسيمة، قافلة طبية للأعمال الإنسانية وُضعت رهن إشارة ساكنة إقليم الحسيمة وذلك ابتداء من 16 الى غاية 23 يناير 2014، حيث جابت مختلف المناطق من إزمورن وتفنسّة وإمزورن وأجدير والحسيمة…

وقد استفاد منها مئات الأشخاص أغلبهم من الأسر الفقيرة في وضعية هشاشة وتهميش.

وتندرج هذه القافلة ضمن مجموعة من الأنشطة المبرمجة من طرف الجمعية خلال هذه السنة والتي تهدف إلى المساهمة في فك العزلة عن السكان في المناطق الفقيرة والنائية، وذلك عبر تقريب الخدمات الصحية العامة والمتخصصة إليهم و تحسيسهم بأهمية الكشوفات المبكرة و دورها ﻓﻲ اﻟحد من خطورة المرض، بالإضافة الى نشر روح التضامن والتعاون والتربية ﻋﻠﻰالمواطنة ﻣن خلال خدمة المواطن  ومساعدة الفئات الضعيفة والهشة وضعاف البصر في الحصول على نظارات طبية.

وتضمنت هذه القافلة التخصصات الطبية التالية:

ـ قياس نبضات القلب بالمجان

ـ قياس الضغط الدموي بالمجان

ـ قياس درجة الحرارة في الجسم بالمجان

ـ تحليلات خاصة بداء السكري مجانا

ـ قياس و تصحيح البصر بالمجان

ـ تحليلات خاصة بالقصور الكلوي بالمجان

ـ نضارات بالمجان في حالة المساهمة في الزجاج

ـ الطب العام

الفحوصات الطبية كانت بإشراف الدكتور يوسف هربوز والدكتورة هناء الحرشاوي.

البرنامج العام كان على الشكل التالي:

الجمعة 17 يناير 2014: بمركز التربية والتكوين بإزمورن

السبت 18 يناير 2014: بمركز التكوين والتنمية القروية بتفنسّة

الأحد 19 يناير 2014: بكل من المركب البلدي للتنشيط الفني والثقافي وقرية الأطفال بإمزورن

الإثنين 20 يناير 2014: بمركز تنشيط وتنمية المرأة بأجدير

الثلاثاء والأربعاء 21 و 22 و 23 يناير 2014: بحديقة 3 مارس بالحسيمة.

وقد مرت العملية في أجواء وظروف جيدة نظرا للإقبال الكبير الذي عرفته القافلة، حيث توافدت أعداد كبيرة من المواطنين على الخدمات الطبية المقدمة من طرف القافلة، كما أن ساكنة إقليم الحسيمة استحسنوا ونوهوا بهذه المبادرة الإنسانية الاجتماعية وأثنوا على العمل الذي  قام به جميع المتدخلين في تنظيم هذه القافلة الطبية وكل أفراد طاقمها.