أشاد جمهور أولمبياكوس اليوناني لكرة القدم بالدولي المغربي يوسف العربي، بعدما قاد المجموعة إلى العودة بفوز ثمين ومهم جدا في الصراع على تحقيق لقب الدوري، جاء على حساب الوصيف باوك سالونيكا، خلال المواجهة التي جرت على أرضية ملعب تومبا ستاديوم ضمن مجريات الأسبوع السابع والعشرين.

وأشاد نادي أولمبياكوس بلاعبيه الإثنين بعدما نشر صورة جماعية لهم وهم يحتفلون بتحقيق الفوز الهام أمام المطارد المباشر، بعد إجراء أول مباراة عقب استئناف الدوري المتوقف منذ ثلاثة أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، كما نشر العديد من الصور للمهاجم المغربي يوسف العربي واحتفاله بتسجيل الهدف الثمين.

وسجل المهاجم المغربي المتألق هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 23، وشارك طيلة 84 دقيقة، تحصل خلالها على تنقيط 7.3 من 10 حسب موقع “سوفاسكور”، وكاد أن يخرج من المباراة وفي رصيده هدفان لولا أن تقنية الفيديو قامت بإلغاء هدفه الأول بداعي التسلل، ليمنح بذلك فريقه ثلاث نقاط غالية رغم المنافسة القوية التي أظهرها مواطنه عمر القادوري وبقية رفاقه بغية تعديل النتيجة.

وتمكن العربي من قيادة ناديه بثبات نحو تحقيق اللقب بعدما بلغ رصيده من النقاط 69 نقطة، بفارق سبع عشرة نقطة عن المطارد باوك سالونيكا، كما عزز رصيده من الأهداف ليصل إلى هدفه الـ 18 في الدوري، مبتعدا بفارق ثمانية أهداف عن أقرب مطارديه خيرونيمو باراليس، مهاجم أستيراس تريبوليس.

وقال يوسف العربي متحدثا عن قمة الأسبوع والعودة بالفوز الثمين من ملعب الخصم إنه راض جدا عن هذا الفوز خارج أرضه، ورغم فارق النقاط الكبير فلا يجب على المجموعة أن تسترخي وعليها مواصلة العمل، مضيفا: “يجب أن نستمر لأن هناك الكثير من المباريات المتبقية. بالنسبة إلي كل مباراة مهمة لكسب الثقة”.

وتابع الغوليادور المغربي: “سعيد أنني سجلت مجددا. لقد مر وقت طويل ومن المهم بالنسبة لي أن أجد طريقي إلى الشباك، وأعتقد أن الفريق يحتاج إلى ذلك. منذ بداية العام كانت لدينا الثقة وكلما حصلنا على المزيد من الانتصارات نقترب أكثر من تحقيق اللقب، والاستعداد بشكل جيد لشهر غشت المقبل”.

وأنهى اللاعب حديثه بالقول: “مازالت لدينا الكثير من المباريات الفاصلة، مازلنا بحاجة إلى إظهار هذه الصورة الجميلة التي عرضناها منذ البداية، وشخصيا أنا سعيد للغاية، وأنا هنا من أجل المساعدة لأن أهم شيء لي كمهاجم هو تسجيل الأهداف. عندما تسجل هدف الانتصار تشعر بفرحة عارمة، ولكن ذلك جاء بفضل المجهود الجماعي للفريق ككل”.