قضى جندي من مواليد 1990 تابع لفريق عسكري بدبو إقليم تاوريرت غرقا بنهر مللو، بعد أن كان رفقة زملائه في منطقة الدزيرة خلال تداريب عسكرية روتينية.

الحادث الذي وقع حوالي الرابعة من مساء هذا اليوم، الأربعاء 03 شتمبر 2014، عرف حضور عدد من القادة العسكريين من إقليمي جرسيف وتاوريرت، وآخرين تابعين لسرية الدرك الملكي بجرسيف، بالإضافة إلى ممثلين عن السلطة المحلية والإقليمية وأعوانهم بجرسيف.

وحسب شهود عيان لجرسيف 24، فعملية إنقاذ الضحية والتي باشرتها فرقة تابعة للوقاية المدنية بقيادة قائدهم الإقليمي استغرقت أزيد من ساعتين، إلا أن كثرة الأوحال بمكان الغرق حال دون إنقاذ الضحية رغم مجهودات عناصر الوقاية المدنية، ليتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى جرسيف.