تعرض مهندسان كهربائيان، بالمنطقة القروية الطاح نواحي طرفاية، لحروق بليغة بسبب صعقة كهربائية، أصابتهم على مستوى الوجه والصدر والرجلين، وذلك أثناء مزاولتهم لعملهما بإحدى الورشات.

وأورد مصدر طبي لهسبريس، أن المهندسين أصيبا بصعقة كهربائية بعد لمسهم لأسلاك كهربائية ذات ضعط عالي “36 الف فولط”، حيث تسببت لهم بحروق من الدرجة الثالثة، وذلك بمحطة الطاقة الريحية بتراب جماعة الطاح.

وأكد ذات المصدر، أن العاملين كانوا قد حلوا بالمنطقة من أجل تفقد مولد كهربائي للطاقة الريحية، قبل أن يتعرضا للصعقة الكهربائية، موردا أنه قد تم نقلهم فور وقوع الحادث إلى المستشفى العسكري بالعيون، قبل إحالتهم على مصلحة الحروق والتقويم بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء نظرا لخطورة الإصابات.