نظمت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالجماعة القروية صاكة مساء يوم الأحد الماضي 12 أكتوبر 2014  لقاء تواصليا مع أعضاء ومتعاطفي الحزب، أطره كل من الكاتب الإقليمي لحزب العدالة و التنمية و الكاتب الإقليمي لشبيبة الحزب.

فبعد كلمة ترحيبية لمحمادي الشيهب الكاتب المحلي للحزب بصاكة بالحضور الكريم، تناول باقتضاب أهم منجزات الحزب محليا و المتمثلة أساسا في مساهمته الفعالة في تأطير المواطنين بتنظيم عدة مهرجانات و لقاءات تواصلية أطرها قادة الحزب جهويا و وطنيا، و الدفع نحو خلق نقاش سياسي و اسع بصاكة طال ما افتقده المواطنون دهرا من الزمن.

100_2265

و أكد محمادي الشيهب أن الكتابة المحلية للحزب لم تدخر جهدا من أجل مصلحة المواكن الصاكوي باتخاذ ما يلزم من تدابير لإخراج عدة مشاريع إلى حيز الوجود، و منع تمرير صفقات و مشاريع شابتها خروقات و تلاعبات كانت مواضيع لمقالات سابقة على جرسيف 24، و إصدار بيانات و رفع ملتمسات و تنظيم مظاهرات و وقفات احتجاجية و إرسال تقارير مختلفة إلى الجهات المعنية و في مختلف المجالات.

فيما تطرق محمد المساعف الكاتب الإقليمي للحزب في مداخلته بالمناسبة إلى ضرورة تفعيل مقتضيات الخطاب الملكي الذي ألقاه جلالته مؤخرا بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان، و استخلاص مجموعة من الدروس و العبر التي أتى بها هذا الخطاب بما يساعد على مواصلة السير في درب الإصلاح أملا في تحقيق نهضة شاملة تخدم قضايا الوطن و المواطن بعيدا عن الحسابات الحزبية الضيقة. و لعلها ما يرتبط بالاستحقاقات الجماعية المقبلة، مذكرا بما جاء على لسان جلالته حين أشار إلى العمل سويا على أن تكون المحطة المقبلة مفصلية في تاريخ المغرب الحديث، انتخابات حرة و نزيهة تفرز نخبا سياسية نابعة من إرادة حقيقية للشعب المغربي و قادرة على تحمل المسؤولية بكفاءة و اقتدار.

100_2289

هذا و أكد محمد المساعف على أهمية التواصل الدائم و المستمر بين جميع منخرطي الحزب و هيئاته المجالية و دعا إلى تمتين العلاقة التي تربط أعضاء حزب العدالة و التنمية بصاكة بكل من الكتابة المحلية و الكتابة الإقليمية للحزب.

كما شدد على ضرورة التصدي للإشاعات المغرضة و الأكاذيب التي ثبتها جهات معينة و التي تهدف منها إلى النيل من سمعة الحزب وطنيا، جهويا و محليا، و التشويش على العمل الحكومي عموما و خلق البلبلة و الفوضى و زرع الشك لدى عموم المغاربة و بالتالي إفشال التجربة الحكومية الحالية، و نوه في ذات الآن بما تحقق في صاكة من مكاسب في ظل الكتابة المحلية الحالية منذ تأسيسها، ملحا على مزيد من اليقظة لكشف المزيد من خيوط شبكات الفساد و المفسدين بالمنطقة و التي تنشط فقط مع اقتراب موعد الانتخابات و المضي قدما في اتجاه وضع قطار البلدة على سكة تنمية شاملة أسوة بباقي مدن و قرى المملكة.

100_2263

وقال عبد الرحمان البرودي الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة و التنمية في معرض حديثة الموجه إلى شباب المنطقة، أن رهانات المرحلة و تحدياتها تستلزم تضافر جهود كل الأطراف المعنية، وتستوجب انخراط الشباب الفعال في الحياة السياسية، شباب صامد يتطلع إلى المشاركة في تنمية البلد و يبادر إلى محاربة الفساد و المفسدين، شباب يروم تخليق الحياة السياسية لا تحويلها إلى حلبة لتصفية حسابات شخصية أو حزبية خسيسة.

ونادى الكاتب الإقليمي باستكمال بناء هياكل الشبيبة بالإقليم بتأسيس كتابات محلية بكل من صاكة و تادرت كخطوة أولى، في أفق تأسيس باقي المحليات متم السنة المقبلة، و ذلك  من أجل تأطير الشباب و تكوينهم، باعتبارهم الفئة التي يمكن أن تحدث التحول الديمقراطي المنشود ببلادنا .

ومن جهة أخرى، عرج المسؤول الإقليمي بعجالة على أهم منجزات الحكومة التي يرأسها حزب العدالة و التنمية اجتماعيا و اقتصاديا و سياسيا و إداريا، و أشار إلى مختلف التحديات و الرهانات التي تنتظرها في القادم من الأيام مما يفرض على التحالف الحكومي مضاعفة جهوده على أكثر من صعيد لتحقيق كافة انتظارات الشارع المغربي.

100_2298100_2299