برسم الجولة السابعة من القسم الوطني الممتاز لكرة اليد شطر الشمال، حقق فريق حسنية جرسيف لكرة اليد بقيادة الإطار الوطني مصطفى لشهب، فوزا سهلا في مقابلة استعراضية بالقاعة المغطاة بجرسيف مساء يومه السبت 12 دجنبر 2015، على حساب النهضة البركانية ، بفارق نقاط  وصل إلى 15 هدف، بحصة 34 هدفا مقابل 19 للبركانيين، لتتربع “الحسنية” على قامة الترتيب بدون منازع.

خلال الشوط الأول، تميز في بدايته بتألق لاعب الدائرة إلياس بنعلي ، و التونسي وجدي بريك الذين كانا بطلا المباراة بامتياز، شوط عرف ندية كبيرة بين الفريقين، وتقاربا في النتيجة، لينتهي جرسيفيا بحصة 14 هدفا ل 10 أهداف للبركانيين.

وعلى خلاف ما تم عليه لشوط الأول، وبعد تعليمات الخبير مصطفى لشهب للخضر، تغيرت مجريات المقابلة، وعرفت الكرة اتجاها واحدا هو اتجاه مرمى البركانيين، الذين استسلموا للأمر الواقع، خاصة مع الفارق الكبير في الأهداف الذي وصل ل 16 هدفا على غير عادة كرة اليد البركانية.

وكعادته، أشرك مدرب الحسنية مجموعة من اللاعبين المحليين الشباب، و الذين أبانوا عن إمكانيات محترمة خصوصا حارس المرمى، فضلا عن تسجيلهم مجموعة من الأهداف خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، لتحسم الحسنية النتيجة لصالحها بفارق 15 هدفا، 34 هدفا مقابل 19 هدفا للنهضة الذي كان متواضعا خلال الشوط الثاني..

هذا، ولعل ما ميز هذا اللقاء، الفرجة الاستثنائية  والرائعة التي صنعها فصيلي بيراط  بويز و مونطال، بعد أن توحدا خلال هذا اللقاء ولبسا معا ثوبا واحدا شعاره التشجيع الجنوني للحسنية، في دعم معنوي ونفسي لأبناء مدينة جرسيف المكافحة.

حسنية جرسيف 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19