برسم الجولة الثامنة من بطولة القسم الوطني الممتاز شطر الشمال لكرة اليد سيرحل فريق حسنية جرسيف إلى شرق المملكة لمنازلة المولودية الوجدية لرد اﻹعتبار وتدارك عثرة الدورة الماضية عندما عجز عن الحفاظ عن صدارة الترتيب وعاد من بركان بأول هزيمة له هذا الموسم على يد فريق النهضة البركانية بحصة 26 مقابل24 والتي مكنت فريق عاصمة الليمون من إحتلال الصدارة وقيادة القافلة.

الفريق الجرسيفي والذي يعتبر ظاهرة هذا الموسم بحكم النتائج الباهرة التي حققها والعروض الطيبة التي يقدمها سواءا داخل أو خارج الميدان وتقديمه ﻹشارات تنبئ بأن هذا الموسم سيكون تاريخيا واستثنائيا لممثل كرة اليد الجرسيفية في بطولة القسم الممتاز، سيسعى خلال هته المواجهة إلى اﻹطاحة بخصمه الوجدي لمواصلة سلسلة نتائجه اﻹيجابية والتي جعلت منه أقوى المرشحين للفوز باللقب والعودة من جديد لقيادة الركب وتصدر ترتيب الدوري الوطني والتأكيد على أن هزيمته ببركان كانت مجرد كبوة فارس، ولهته الغاية فقد استعد الفريق الجرسيفي بكل جدية وحماس من أجل تدارك هزيمة الدورة الماضية والعودة من وجدة بنقط الفوز و انتظار نتيجة قمة هذا الشطر والتي ستجمع بالرباط بين المتصدر نهضة بركان(20نقطة) والمطارد المباشر الجيش الملكي (19نقطة) والتي ستحدد ترتيب الدوري.

فريق المولودية الوجدية يحتل الصف 5 برصيد 15نقطة سيسعى من خلال مواجهته للحسنية لتحقيق خامس فوز له هذا الموسم لتحسين وضعيته في سبورة الترتيب واﻹقتراب من طابور المقدمة بحكم تعزيز تركيبته البشرية بلاعبين سينغاليين و3 لاعبين من المغرب الفاسي وبقيادة المدرب حسن حدو، أما فريق الحسنية، فلا يقبل بهزيمة ثانية على التوالي ولا يرضى أن يكون الشرق فالا سيئا على زملاء اللاعب الدولي خالد الفيل، لذا سيكون للديربي طعم خاص وسيشهد منافسة قوية بين مولودية تريد أن تتصالح مع التاريخ وبين حسنية تريد أن تصنع تاريخها بمداد التألق واﻹبهار.

اللقاء سيجرى يوم السبت على أرضية قاعة القاعة المغرب العربي  بوجدة انطلاقا من الساعة الخامسة وسيعرف حضور الجمهور بعد استنفاذ عقوبة التوقيف (3 لقاءات) بعد اﻷحداث اللارياضية التي شهدها لقاء المولودية الوجدية والنهضة البركانية.

حسنية جرسيف