قام وزير الداخلية محمد حصاد بالرد على دعوة والحذر أطلقتها وزارة الخارجية الفرنسية لأخذ الحيطة بخصوص المغرب. وجاء في رد الوزير أنه:

-في ما يتعلق بحالة المخاطر: “قبل تنقيط المغرب، عليها الاهتمام أولا بتصنيف المخاطر الخاص بفرنسا”؛

-وفي ما يرتبط بسوق السياحة، قال الوزير حصاد أن السوق آخذ في التقدم، بما في ذلك القادم من فرنسا؛

-أما في ما يهم الأخطاء الأمنية، قال الوزير “نحن نجدها أكثر في فرنسا”، في إشارة إلى الحالات المختلفة لاعتقال الجهاديين الفارين والذين اعتقلهم المغاربة…