على إثر الهجمة الشرسة والممنهجة التي تشنها الدولة المغربية على الحركة الحقوقية عامة ومن ضمنها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجه المكتب المركزي نداء إلى كل فروع الجمعية ومناضلاتها ومناضليها من أجل تنظيم وقفات احتجاجية متفرقة في المكان وموحدة في الزمان يوم 15 أكتوبر 2014، تحت شعار:”من أجل الحقوق والحريات مناضلون/ات، في وجه الهجمة المخزنية صامدون/ات”، كما دعا كافة الديمقراطيات والديمقراطيين وعموم المواطنات والمواطنين للمشاركة في هذه الوقفات ومساندتها.

هذا وقد تفاعل 92 فرعا محليا مع النداء للتنديد بالتراجعات الخطيرة في مجال الحقوق والحريات ببلادنا، ومن بينها فرع جرسيف الذي نظم وقفة احتجاجية هذا المساء ابتداء من الساعة  السادسة والنصف بساحة بئر أنزران، رفع خلالها شعارات منددة بالتراجعات الخطيرة التي تعرفها الحقوق والحريات وتدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين، كما ندد الفرع أيضا بالقمع والحصار الذي يستهدف الجمعية، ناهيك عن الحضور الوازن والتفاعل الكبير من قبل المواطنين والقوى الديمقراطية بجرسيف.

01 02 03