سيصبح بإمكان المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا تغيير رخص سياقتهم المغربية بأخرى إسبانية، وذلك بفضل نظام معلوماتي جديد يتيح تسريع تبادل المعطيات بين المغرب وإسبانيا.

النظام المعلوماتي الجديد، الذي أعطى انطلاقته الرسمية الوزير المنتدب المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، أمس الخميس، سيسمح بـ”تسريع إرسال البيانات إلى المصالح الإسبانية المختصة، عبر ربط النظام المعتمد لتلقي الطلبات بقاعدة البيانات الوطنية لرخص السياقة المغربية، حيث يتم الرد على هذه الطلبات بشكل أوتوماتيكي وفوري دون الحاجة إلى اختزال البيانات من قبل الأعوان المختصين”.

وفي هذا الإطار، تم كذلك إطلاق خدمة إلكترونية تمكن مغاربة إسبانيا الراغبين في الاستفادة من تلك العملية بتتبع مسار طلباتهم عبر موقع الوزارة، وذلك باستعمال رقم رخصة السياقة وبطاقة التعريف الوطنية.