إن من بين أولويات الأمن بكل منطقة أمنية توفير شكل أمني قوي و جيد بجميع أرجاء المدينة عامة بدون استثناء أو تقليص من المحاور موضوع الدوريات و الخرجات الامنية المشددة لخلق فضاء أمني يراهن على كسب ثقة المواطن و هو ما يشهد له داخل المنطقة الأمنية الإقليمية بجرسيف عبر المجهودات المبذولة من أجل تخليص المجتمع من المشبوهين و المتهورين و المجرمين الخارجين عن القانون خاصة مستعملي العربات التي تحمل محركات و الدراجات النارية السريعة و العادية دون غض الطرف عن مروجي المخدرات و الكحول و( البزناسة ) بلغة أخرى وهذا موضوع أخر سنتطرق له في القادم من الايام.

حي الشويبير أو تجزئة غياطة، شهدت صباح هذا اليوم 16 أكتوبر 2019 حادث سير خطير جدا صنف بالدرجة الاولى في الخانة العريضة موضوع المقالة، بحيث تعرضتا تلميذتان لحادث سير كاد يؤدي بحياتهن، إثر عملية دهس خطيرة من طرف دراجة نارية سريعة أدت إلى إصابة الأولى على مستوى الرأس، و الأخرى اصيبت بكسر على مستوى اليد، كما لاذ سائق الدراجة بالفرار، و انتقلت عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان و جرى نقل التلميذتين صوب مستشفى جرسيف لتلقي العلاج، وتم فتح تحقيق أمني من طرف رجال الأمن اللذين التحقوا بمكان وقوع الحادث فور إخطارهم من طرف أحد المارة، حسب مصادر من عين المكان.

هذا الحادث يمكن أن يتكرر يوميا، و يمكن أن يؤدي تجاوزه إلى سيطرت أصحاب الدراجات النارية بكل أنواعها على المناطق التي يستعملها التلاميذ قصد الذهاب و الإياب من وإلى المؤسسات التعليمية، إذا لم يكن هناك تدخل أمني واسع للحد من ظاهرة الدراجات النارية الغير قانونية و التي من المفروض قيادتها برخص السياقة من نوع (A) و التي يتم تجاوز هذا البند القانوني لأسباب مجهولة لا زال الرأي العام لا يعرفها، و تتعدد المشاكل و الأخطار التي تهدد سلامة المواطن بشكل عام، و التلاميذ نساء و رجال المستقبل بشكل خاص .

بدورنا ننوه بالمجهودات الامنية التي شهدها و يشهدها إقليم جرسيف بشكل واسع من طرف كل رجال الامن بجميع الرتب لا السابقين و لا الجدد، لكن نوجه دعوتنا الصريحة إلى الجهات المسؤولة من أجل تكثيف الدوريات الامنية بالمناطق التي يعتبرها المتهورين الخارجين عن القانون خالية من رجال الامن و هي في الأصل تجمع سكني وجد توفير أمن دائم بها وليس مؤقت أو بنقط معروفة لذى المتهورين و الخرجين عن القانون من السائقين ومستعملي الدراجات كالمدارات و قنطرة الشويبير فقط وغيرها … يتبع .