تمكنت عناصر مكافحة الجريمة المعلوماتية، التابعة لفرقة الشرطة القضائية لأمن آنفا من اعتقال شاب قام بتصوير فتاة في أوضاع إباحية، وتهديدها وابتزازها بنشر الصور في الإنترنيت لإجبارها على ممارسة الجنس معه.

وكانت العناصر الأمنية قد توصلت بشكاية من فتاة تبلغ من العمر 22 سنة، تفيد تعرضها للإبتزاز والتهديد، بواسطة الرسائل القصيرة عبر الهاتف، والتي كانت تهددها بنشر صورها وهي عارية عن طريق الإنترنيت.

وأكدت الفتاة خلال الاستماع اليها من طرف الضابطة القضائية أن الجاني الذي كانت تربطها به علاقة جنسية غير شرعية بدأ يبتزها بعدما رفضت الاستمرار في علاقتهما، حيث قام باستغلال صور لها وهي عارية وقام بإنشاء صفحة على موقع للتواصل الإجتماعي فنشر بعضها في محاولة منه إجبارها على العودة إليه، كما بدأ يهددها عبر مكالمات هاتفية ورسائل نصية قصيرة أكد لها في مضمونها أنه سينشر صورها العارية. وبعد رفضها أطلعها على الحساب الذي أنشأه ونشر فيه بعض صورها، لتقوم بالرضوخ لرغباته حتى حذف الحساب، وبعدما انفصلت عنه عاد مرة أخرى ليهددها بنفس الطريقة.

ووفق مصدر أمني فخلال التحقيق مع المعني بالأمر البالغ من العمر 26 سنة، تبين أنه كان على علاقة بالمشتكية ولم يستسغ قطعها العلاقة فلجأ إلى تهديدها وابتزازها.

وأضاف نفس المصدر أنه تم حجز هاتف نقال، وجهاز حاسوب، وDisque Dur  ومفتاح تخزين USB لدى المعني بالأمر كان يحتفظ بالصور بداخلها.

وقد تم تقديم المتهم إلى العدالة في حالة اعتقال إلى جانب الفتاة في حالة سراح بتهمة التقاط صور عارية ومخلة بالحياء والتهديد عبر الهاتف والرسائل القصيرة والإبتزاز عبر الإنترنيت وإقامة علاقة الجنسية غير شرعية.