في إطار الأنشطة الثقافية المبرمجة لهذا الموسم، وانفتاحا على المؤسسات الاجتماعية والتربوية العاملة بإقليم بجرسيف، و تفعيلا لمقتضيات العناية بسائر شؤون المرأة و الذي يعتبر مجال الطبخ من أولوياته، وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بجرسيف وجمعية النور، نظمت خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي بجرسيف، مساء يوم الأحد 22 مارس 2015م دورة تكوينية في فن الطبخ لفائدة النساء بمقر النادي النسوي قرب السويقة بمحاذاة حي الشويبير.

افتتح هذا النشاط بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقت الواعظة نجاة شوقي كلمة باسم خلية المرأة والمجلس العلمي، رحبت فيها بالحاضرات وعرفتهن بالخلية وأنشطتها، كما أشارت إلى الإطار الذي تنظم فيه هذه الدورة وهو العناية بشؤون المرأة  وكافة اهتماماتها، و يأتي الطبخ في صلب هذه الاهتمامات والأولويات، كما وعدت بتنظيم الخلية لدورات تكوينية مماثلة تباعا مستقبلا إن شاء الله تعالى، من أجل تعميم الفائدة على النساء.

فيما تضمنت كلمة منسقة الخلية أسماء لمودن الشكر والتقدير لكل من ساهم في تنظيم هذا اللقاء التكويني وخصت بالذكر المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني وإدارة النادي النسوي وجمعية النور، وأكدت أن القصد منه هو تقديم المساعدة للمرآة حتى تنجح في حياتها الأسرية، بصفتها فردا ساهرا على توفير متطلبات العيش الكريم لأسرتها، بما في ذلك إعداد الطعام المناسب والصحي والمفيد لهم، كما نصحت الحاضرات بوجوب المداومة على البدء بذكر إسم الله في أي عمل نقوم به بما في ذلك الطبخ حتى تحصل لنا فيه البركة، ونداوم على شكر الله على كل نعمه الظاهرة في كل وقت وحين.

و من اجل تطوير مهارات الطبخ لدى النساء ودعما لقدراتهن في هذا المجال الحيوي، استضافت الخلية مختصات في فن الطبخ من أجل تعليم الحاضرات أصول إعداد أكلات مغربية أصيلة مشهورة تفننت المرأة المغربية في إعدادها بامتياز عبر العصور، وذلك وفق البرنامج التالي:

1- درس نظري: عن مكونات بعض الأكلات المغربية الشهرية وقيمتها الغذائية.

2- درس تطبيقي: تطوعت إحدى السيدات بإعداد بعض الأكلات المغربية وفق وصفة المقادير الخاصة بها، تحت إشراف خبيرتين في فن الطبخ بالإقليم، تبرعـت بتوفيرها.

3- نصائح وتوجيهات عامة: قدمتها السيدة مليكة – متمرسة في مجال الطبخ-  للحاضرات من أجل إعداد مجموعة من الأكلات بإتقان و حرفية، كما أجابت على تساؤلات النساء في ذات السياق.

وقد تخلل هذا اللقاء تقديم وصلات إنشادية في مدح رسول الله  عرفت تجاوبا كبيرا من طرف الحاضرات، ثم اختتم بحفل شاي أقامته أعضاء جمعية النور على شرف الحاضرات، ليرفع الكل بعد ذلك أيديهن للعلي القدير بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وولي عهده وصنوه ولكافة أسرته الملكية الشريفة، ولأفراد شعبه والحمد لله رب العالمين .

 104 DSC_0647