“الألماس للأبد، لكنه لا يضمن نجاح الزواج أبدا”، هذه خلاصة دراسة  حديثة أجراها  مجموعة من الباحثين في جامعة إيموري بالولايات المتحدة الأمريكية، على حوالي 3000 من المتزوجين في الولايات، لتخرج بخلاصة مفادها أنه كلما كانت كلفة حفل الزفاف كبيرة كلما كانت العلاقة الزوجية مهددة بخطر الطلاق المبكر.

وحسب الدراسة الأمريكية فان دفع أقل من 2000 دولار لشراء خاتم زواج يقلل من نسب الطلاق بين الفئة التي خضعت هذه الدراسة، بالمقابل فانه تبين أنه عندما تكون المبالغ المدفوعة في المجوهرات كبيرة كانت نسب الطلاق هي الأخرى مرتفعة.

أما في ما يخص حفلات الزفاف، فإن باحثين جامعة إيموري استنتجوا أن جل حالات الطلاق التي سجلت في العينة المدروسة، خاصة تلك الحفلات التي تجاوزت 20000 دولار، وهذا ما يضاعف إمكانية الطلاق بثلاثة أضعاف.

ونصح الباحثون الجامعيون العزب الذين يرغبون بالزواج بالتقليل من النفقات ما أمكن، والتركيز على بناء علاقة زوجية مبنية على التفاهم والالتزام.