لازال سكان دوار وليجت السيد بويعقوبات قيادة المريجة يعانون من عدم ربط منازلهم  بشبكتي الكهرباء والماء الصالح للشرب بالرغم من استفادة دواوير مجاورة من هده المواد الحيوية، حيث لا يفصلهم عنهم سوى المجرى المائي لملوية٠

وقد كانت لهذه الساكنة المتضررة منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، عدة اتصالات مباشرة مع الجهات المسؤولة التي واعدتهم بتسوية هذا المشكل الاجتماعي، علما أن المنطقة عرفت عملية الربط  بشبكة الماء الصالح للشرب والكهرباء سنة 2000 ، باستثناء دوار وليجت السيد الذي لا زالت ساكنته تتساءل عن السبب الحقيقي في تأخير تزويد منازلهم بالتيار الكهربائي والماء الصالح للشرب.

وبخصوص هذا الموضوع فقد سبق للساكنة وأن راسلت كل من المجلس الجماعي ، قائد المريجة ، عامل الإقليم ومدير المكتب الوطني للكهرباء بتاريخ 28/03/2010  و 26/04/2011، إلا أن أسئلة تصب في اتجاه سر إقصائهم من الاستفادة من هذا المشروع رغم استفادة دواوير قريبة منهم.

هذا ويطالب السكان المتضررون المسؤولين، بالتدخل الفوري لوضع حد لما وصفوه بـ”المهزلة ” التي لا تراعي  مصالحهم العامة المتمثلة في أبسط الحقوق التزود بالتيار الكهربائي والماء الصالح للشرب، كما طالبوا بإخراجهم من العزلة والتهميش والظلام الدامس الذي يتخبطون فيه.

بويعقوبات