في غياب دراسة وطنية حول مستوى جودة الحياة الجنسية عند الأزواج المغاربة، وفي انتظار إنجاز دراسة وطنية، يمكن أن تقدم إجابات على تساؤلات الرجال والنساء حول مشاكلهم الجنسية، تبقى الرسالة الأخيرة حول الضعف الجنسي عند الرجال مؤشرا لمشاكل حقيقية يعانيها المغاربة.

وخصصت يومية الأحداث المغربية ملفها الأسبوعي لتسليط الضوء على المغاربة الذيت يقبلون على الفياغرا والخلطات الشعبية لعلاج أعطابهم الجنسية، إذ تقول في هذا الصدد اعتمادا على دراسات عربية “إن الجنس يحتل مرتبة متقدمة ضمن أولويات الحياة للجنسين”.

وتقول دراسة قامت بها الجمعية العربية للصحة الجنسية، والتي شارك فيها 50 ألف رجل وامرأة من سبعة دول، وأكدت أن أزيد من 55 في المائة من الرجال المغاربة يشكون انتصابا غير طبيعي، وبعضهم يشكون القذف السريع، وتتراجع لهم القوة على الانتصاب ابتداء من بلوغ سن الخمسين.

كما خصصت يومية الأخبار موضوعا حول “المغاربة ووهم الفحولة” حيث أعطت الكلمة لأخصائيين أكدوا أن “الفحولة لدى الرجال عبر العالم كانت منذ 20 سنة مضت هي القدرة على الانتصاب، لكن هذا المعيار تغير إلى كون الفحولة هي قدرة الرجل على منح النشوة الجنسية لزوجته.

وإذا كانت يومية الأخبار قد عرضت مشكل الضعف الجنسي، فإن يومية الناس قدمت “الوصفات السحرية” لاستعادة الفحولة.

وأسهبت “الناس” في الحديث عن هذه المهيجات الجنسية، من بينها عقاقير وأقراص بأحجام وأشكال مختلفة ومراهم للتدليك وعلك مهيجة ومناشف ورقية وخلطات أعشاب.

وقال عبد الباري الزمزمي المختص في فقه النوازل إنه “ليس هناك في الشرع ما يبغض أو يمنع من تناول المنشطات الجنسية، فيما تحدث أطباء باحثون عن كون المهيجات الجنسية المروجة في السوق السوداء تشكل خطرا على متعاطيها”

كبير الطابوهات

و يبقى الاستهلاك الكبير للمنشطات الجنسية بمختلف أشكالها دليلا على خروج العجز الجنسي لدى الرجل من دائرة الظل و كسر إحدى الطابوهات الجنسية الأكثر حساسية بالنسبة للمجتمعات العربية التي تعتبر فحولة الرجل من ضمن المقدسات، و يزداد الأمر تعقيدا عند الحديث عن الضعف الجنسي للمرأة خاصة وأن هذه الأخيرة مقيدة بالعديد من الضوابط و التقاليد الاجتماعية و الثقافية التي تجعل حياتها الجنسية موضوعا غير قابل للمناقشة سوى في محيطها الضيق

لكن ما يجب التأكيد عليه هو أن الحديث عن ضعف أو عجز جنسي غير صحيح، باعتبار أن العلاقة الجنسة بين الأزواج هي علاقة تشاركية ولا يمكن الحديث عن مشكل في طرف دون آخر في هذه العلاقة.