وجهت السلطات الأسترالية، اليوم الاثنين، الاتهام لسيدة بمحاولة قتل طفلها حديث الولادة الذي عثر عليه في حفرة للصرف الصحي أمضى فيها خمسة أيام وحيداً، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وكان شبان يركبون دراجات هوائية استوقفهم صوت بكاء الطفل في الحفرة صباح الأحد في غرب سيدني، فأبلغوا الشرطة بالأمر.

وكانت الحفرة مغطاة بحاجز إسمنتي ثقيل، فاجتمع عدد كبير من الأشخاص لإزاحته وعثروا على الطفل، ثم توصلت الشرطة من خلال بيانات المستشفيات إلى تحديد هوية الأم البالغة من العمر ثلاثين عاماً وأوقفتها.

وقالت الشرطة: “وجه الاتهام لسيدة بمحاولة القتل بعد العثور في حفرة للصرف الصحي على طفل يرجح أن يكون ولد يوم الاثنين من الأسبوع الماضي، وألقي في الحفرة في 18 نوفمبر”.

وقد تم نقل الطفل إلى المستشفى، حيث أصبحت حالته الصحية مستقرة، رغم أنه يعاني من سوء تغذية وجفاف.