بمناسبة الإحتفال بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، نظمت حسنية جرسيف لكرة السلة، بالفضاء الخارجي للقاعة المغطاة ،دوري من النوع الجديد في هاته اللعبة وهو ما يعرف ب 3 في 3، التي تلعب بـ 3 لاعبين ضد 3 ،مع وجود كرة سلة واحدة على أرضية مسطحة عادية ،بقياس 15 متر عرضا على 11 متر طولا، وأن تكون مقاييس الملعب هي نفس مقاييس المنطقة العادية لملعب كرة السلة .

فيديو

وأبرز رئيس حسنية جرسيف لكرة السلة، عزيز براك، في تصريح لموقع جرسيف 24، أن تنظيم الدوري في هذا النوع الجديد في رياضة كرة السلة، يأتي في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الوطنية بتقديم عريضة المطالبة بالإستقلال، التي تصادف 11 يناير من كل سنة، وأضاف نفس المتحدث ،أن المكتب المسير لحسنية السلة يعيش سنة استثنائية، خاصة في الشق المالي، بسبب الأزمة المالية الناجمة عن عدم صرف المنح السنوية ،التي تخصصها المجالس المنتخبة للفرق الرياضية، مما سيشكل عائقا حقيقيا أمام الحسنية في المشاركة بالمنافسات المقبلة، سواء على الصعيد الجهوي أو الوطني.

وأوضح عزيز براك، أن الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد 19، أثرت على رياضة كرة السلة بشكل خاص وعلى الرياضة بجرسيف بشكل عام ،مضيفا أن الهدف الأساسي الذي يطمح المكتب المسير تحقيقه، هو توسيع قاعدة الممارسين لكرة السلة، والمشاركة بكافة الفئات في البطولات الجهوية والوطنية، من أجل بناء فريق تنافسي قوي قادر على مقارعة فرق البطولة الوطنية ولما لا تحقيق الألقاب.

ودعا من جانبه أمين مال حسنية جرسيف لكرة السلة، هشام زاهر،ساكنة جرسيف ورجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين بدعم النادي، لأنه في ملك المدينة، وليس في ملك المكتب المسير، مشددا على ضرورة تظافر جهود الجميع للحفاظ على مستوى جميع الفئات العمرية ،ودعم فريق الشبان لتهييئه في المستقبل ،من أجل تحقيق فريق قادر على الظفر بالألقاب، وتمتيل مدينة جرسيف أحسن تمتيل.

وجدير بالذكر، أن الدوري عرف منافسة قوية بين الفرق المشاركة والتي تتكون من ذكور وإناث، وهي فرصة سانحة أمام اللاعبين للتعرف على هاته اللعبة ،والتي من المنتظر أن تعرف في القريب العاجل مشاركة قوية وتنظيم لقاءات بين مدن المملكة.

واختتمت فعاليات الدوري بتوزيع المداليات على الفرق الثلاتة الأولى، بحضور أعضاء المكتب المسير للحسنية.