وضعت زوجة بدوار دمنات، امس الجمعة، حدا لحياة زوجها بعد خلاف نشب بينهما. وتشير المعلومات المتوفرة الى ان المعنية بالامر تبلغ سيدة تبلغ حوالي 28 سنة، وقد فقدت أعشابها بعد نقاش حاد بينها وبين زوجها الذي يصغرها بسنتين، حيث يقطنان معا بدوار دمنات بالجماعة القروية ايت عميرة.

وأكدت مصادرنا ان الزوجة وجهت إلى زوجها طعنة بسكين على مستوى صدره أصيب على اثرها بنزيف حاد ليلفظ انفاسه امام منزل الاسرة.

وفور علمها بالحادث حلت لمعاينة الجثة كل من السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي والوقاية المدنية التي تكفلت بنقل جثته إلى مستودع الأموات، فيما تم اعتقال الزوجة.

ووفق مصادر اليوم 24 فالزوجة تنحدر من دوار “باخير” بسهل شتوكة، في حين ينحدر زوجها الهالك من ضواحي مدينة آسفي. وكان قد استقرا بالمنطقة ورزقا بطفل مازال في سنته الاولى.