عبرت ساكنة زنقة وزان بحي النجد بمدينة جرسيف ثاني أيام عيد الاضحى عن غضبها الشديد من المسؤولين المحليين بالجماعة الترابية جرسيف لعدم جمع نفايات هذا الحي خلال يوم العيد و هذا اليوم من قبل مصالح الجماعة المتخصصة في جمع النفايات.

وقامت الساكنة برمي الأزبال على قارعة الطريق احتجاجا على تردي خدمات المصلحة الخاصة بالنظافة بجماعة جرسيف، وتعبيرا عن استيائها من ضعف الخدمات التي تقدمها هذه المصلحة التي تسهر على تدبير مرفق جمع النفايات المنزلية والمشابهة بالمدينة.

كما نددت الساكنة ب “عدم مراقبة وتتبع هذه المصلحة من طرف الجهات المسؤولة عنها بالجماعة”، و “تهاونها” في العناية بصحة وسلامة القاطنين بهذا الحي الذي يضم كثافة سكانية مهمة،  وفي الوقت الذي ينتظر فيه ساكنة هذا الحي “المنسي ” تدخل الجهات المسؤولة ، تتساءل عن قدرة هذه المصلحة عن اكمال مهامها في هذه الفترة  التي تتزامن مع انتشار فيروس كورونا و التي تستدعي نظافة و عناية خاصة، و تعرف تزايد نسبة الزوار والوافدين خلال هذا الفصل “الصيف ” بشكل كبير.