بعد ما تعب ساكنة حي غياطة بمدينة جرسيف من الانتظار، وبعد أن بدأت الشكوك تتسرب إلى عدد منهم، وبعد أن قام عدد من المواطنين من هدم بيوتهم نظرا لكونها سوف تعرقل الأشغال، وبعدما عجز مسؤولو مؤسسة العمران في التقاط الإشارات التي جاءت على لسان عامل الإقليم خلال حفل تنصيب رجال السلطة الجدد، ونظرا للظروف الصعبة والمزرية التي تعيشها ساكنة حي غياطة لافتقاره إلى أدنى شروط السلامة والعيش الكريم خصوصا مع إقبال فصل الشتاء الذي تتعاظم فيه معاناتهم ومشاكلهم وتتهدد فيه سلامتهم وأمنهم، وجدت الودادية السكنية لهذا الحي المنكوب نفسها مرغمة على عقد سلسلة من الاجتماعات قصد وضع خطة طريق للحد من تسويفات وتماطل إدارة مؤسسة العمران.

اجتماعات الودادية السكنية لحي توجت بملتمس تتتوفر جرسيف 24 على نسخة منه، وأرسلت نسخ منه إلى كل من :

وزير الإسكان والتعمير وسياسة المدينة، والي جهة الحسيمة تازة تاونات جرسيف، عامل عمالة إقليم جرسيف، المدير الجهوي للسكنى والتعمير وسياسة المدينة بالحسيمة، السيد المندوب الإقليمي للإسكان والتعمير وسياسة المدينة بتازة، المدير العام لهولدينغ العمران بالرباط، المدير العام لشركة العمران فاس، السيد رئيس المجلس الجماعي الحضري بجرسيف.

وحسب نفس الملتمس فحي غياطة هذا، من الأحياء الصفيحية التي شملتها عملية إعادة إيواء الساكنة بالإقليم، هاته العملية التي استبشرت بها الساكنة خيرا وعقدت عليها آمالا كبيرة من أجل الظفر بسكن لائق بمواطن ما بعد دستور 2011 والإصلاحات الكبرى التي عرفها هذا البلد الآمن.

تضيق ذات الوثيقة إلى أن الودادية كإطار مدني ممثل لساكنة هذا الحي وشريك في هذه العملية تستغرب وبشدة التأخر الملحوظ والممنهج الذي عرته وتعرفه هذه العملية كذا الوعود التي تقدمها مؤسسة العمران صاحبة هذا المشروع في الاجتماعات وأمام كل المتدخلين عن قرب إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود، إلا أن المكتب المسير للودادية يتفاجئ وككل مرة بعدم وفائها بعهودها ومحاولة التملص من التزاماتها ومسؤولياتها، الشيء الذي نتج عنه تذمر واسع وفقدان الثقة  في أوساط الساكنة وتشكيكهم في مدى صدقية هذا المشروع وفي مؤسسة العمران وكل المتدخلين بما فيهم ودادية حيهم ، مما سيؤثر لا محالة سلبا في إقبال الساكنة ومشاركتهم في إنجاح هذه العملية مستقبلا.

لتختتم الودادية السكنية لحي غياطة ملتمسها بالهمس في أذن جميع من راسلتهم بالتدخل العاجل من اجل تسريع وثيرة العمل وإخراج هذا الورش المجتمعي الحداثي الكبير إلى حيز الوجود.

****موضوع ذو صلة : 

حي غياطة جرسيف : العمران وإعادة الهيكلة