تعرف مدينة جرسيف منذ شهور استفحال ظاهرة سرقة السيارات، بأحياء متفرقة بالمدينة، حيث لم يتم التعرف لحد الساعة على  السارق الذي ينفذ جريمته بكل احترافية دون أن يترك أي أثر لتعقب تحركاته.

ووفق المعطيات التي حصل عليها موقع جرسيف24، فإن أغلب السيارات المسروقة من نوع “مرسيدس”، حيث يقوم السارق بفتح الزجاجة الخلفية الصغيرة، بدون كسر أو تشويه للسيارة، ولا يترك دليلاً يسهل مأمورية رجال الأمن في البحث والتقصي.

وللإشارة، فإن ظاهرة سرقة السيارات، جريمة دخيلة على مدينة جرسيف، التي كانت تنعم في الأمن والٱمان، إلى أن انتشار هذه الظاهرة أصبح يشكل مصدر قلق للساكنة ، حيث أكد أحد الضحايا لجرسيف24، أنه أصبح يضطر  إلى النوم في شرفة منزله لمراقبة السيارة.

الصورة تعبيرية