قضت المحكمة الابتدائية باسفي اخيراً بإدانة الشابة التي سلبت مواطنا سعوديا مبلغا ماليا يصل الى 200 مليون سنتيم، فيما تم الحكم على والدها بشهرين نافذة.

وتوبعت الشابة المنحدرة من مدينة أسفي ووالدتها بتهمة النصب والاحتيال، حيث أوهمت المواطن السعودي انها فتاة من أصل هندي، مستغلة صورة شابة هندية.

وكانت الشابة “خ.ليلى” ربطت علاقة مع مواطن سعودي عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وكانت تضع صور ممثلة هندية مكان صورتها. وأعجب المواطن السعودي بالفتاة وتطورت علاقتهما لتتحول الى علاقة غرامية، وصارا يكلمان بعضهما البعض بشكل يومي عبر الهاتف.

ووعد المواطن السعودي ابنة أسفي بالزواج ظنا منه انها هي صاحبة الصورة، فصارت تطلب منه مبالغ مالية لم يتوانى في إرسالها لها لمرات متتالية.
وفي يوم من الايام قرر المواطن السعودي السفر الى المغرب، مما جعل “عشيقته” تصاب بالحرج، فعملت فور علمها بوصوله الى مطار محمد الخامس بإقفال هاتفها، ليكتشف انه وقع ضحية نصب واحتيال، فقرر تسجيل شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية باسفي.

وبعد سلسلة من التحقيقات والأبحاث، تم التوصل الى الفتاة ووالدتها واعترفتا انت تلقيتا مبالغ مالية تقدر بقيمة 46 مليون سنتيم من المواطن السعودي، فيما ظل يلح هو على إرساله مبلغ بصل الى 200 مليون سنتيم.