هاجم شاب، يُقدم على أنه من ذوي السوابق القضائية، قائد المقاطعة الأولى «باب بوعماير» بمكناس، أواسط الأسبوع الماضي، وانهال عليه بالضرب قبل أن يعضه داخل مكتبه، متسببا له في كسور في أصابع يده.

وتعود تفاصيل الحادث، إلى كون الشاب المتهم لجأ إلى المقاطعة الأولى من أجل الحصول على شهادة السكنى لتجديد بطاقته الوطنية.

غير أن ذلك لم يكن في متناول المتهم بسهولة، إذ طيلة عدة أيام ظل يتنقل بين مسكنه ومقر المقاطعة، لأجل القيام بالإجراءات القانونية الضرورية قبل حصوله على الوثيقة ذاتها.

كما اشترط عليه القائد الإدلاء بالتزام كتابي موقع من طرف والده، لتأكيد أنه مقيم برفقته، فأخبره الشاب بأن والده متوفى، وبين الأخذ والرد، انفجر المتهم غاضبا، وهاجم القائد.