قاد الحب شابًا من كازاخستان، يبلغ من العمر 20 عامًا، إلى أن يتنكر في ملابس صديقته البالغة من العمر 17 عامًا، ويدخل امتحان آخر العام بدلًا منها، بعدما أوضحت له مدى قلقها من هذا الامتحان.

وقد ألقت الشرطة الكازاخستانية على “أيان زاديموف”، أثناء ارتدائه ملابس نسائية ووضعه للمساحيق في وجهه ليبدو وكأنه صديقته.

وقرر “أيان” تنفيذ هذه الخطة الجنونية، بعد أن فشلت حبيبته في الإجابة في الامتحان السابق وهو ما قد يؤخر التحاقها بالجامعة.

وتم اكتشاف حقيقة الشاب بعدما شك في هيئته المراقبون داخل لجان الامتحان، فقد استوقفوه وبدأوا بالتحقيق معه.