شهد الجناح المخصص للنساء بالمرحاض العمومي وسط ساحة جامع الفنا حالة من الفوضى إثر اكتشاف شاب متنكر في زي نسائي، عبارة عن جلباب ونقاب، ما جعل النسوة ينخرطن في الصراخ والعويل، قبل أن يحاصرن المتنكر ويشرعن في ضربه وركله إلى أن خلصه من بين أيديهن حارس المرحاض.

الشاب البالغ من العمر 24 سنة، كان في حالة سكر طافح، عندما دخل الجناح المخصص للنساء بالمرحاض العمومي المذكور من أجل قضاء حاجته، إلا أن مغازلته لإحدى النسوة بفضاء المرحاض، فضح جنسه.

وإلى ذلك، فقد حلت عناصر من الدائرة الأمنية الخامسة بساحة جامع الفنا بمكان الحادث، حيث تم إيقاف الشاب المتنكر في زي النساء، وتم الاستماع إليه أوليا قبل إحالته على الشرطة القضائية لتعميق البحث معه.

تقرؤون المزيد من التفاصيل في جريدة “الأخبار” عدد نهاية الأسبوع.