انتهت جلسة خمرية جمعت بين شابين ليلة أمس الثلاثاء، بخلاء قرب كاريان القبلة في الحي المحمدي، إلى جريمة قتل راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 34 سنة.

وحسب مصدر أمني، فإن الجاني البالغ من العمر 23 سنة، راودته شكوك بأنه تعرض لاعتداء جنسي على يد الهالك خلال جلسة خمرية سابقة، الأمر الذي دفعه إلى مهاجمته في غفلة منه، وعمل على خنقه.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم اكتشاف الجريمة عندما قامت شرطة الحي المحمدي باعتقال الجاني، وهو في حالة السكر غير طبيعية، حيث اعترف أنه ارتكب جريمة قتل.

 وأضاف المصدر الأمني أن الشرطة القضائية بالحي المحمدي، انتقلت إلى مسرح الجريمة، حيث وجدت جثة الهالك وهي تحمل آثار جروح وندوب على مستوى البطن والذراعين وأوشام، ليتم نقلها إلى مستودع الأموات من أجل إجراء تشريح طبي.