على عكس مجموع المهرجانات الخطابية التي عرفتها مدينة جرسيف خصوصا في الآونة الأخيرة، والتي ترأسها عدد من القياديين من مختلف الأحزاب، وبقاعة فضاء الكرامة بجرسيف، أشرف الكاتب الوطني لحزب الاستقلال السيد حميد شباط مساء هذا اليوم 17 ماي من العام الجاري، على تأطير مهرجان خطابي بحضور ناهز الثلاثة آلاف، حسب تقديرات اللجنة التنظيمية، مكون من جميع التنظيمات الموازية لحزب الميزان بإقليم جرسيف.

كلمات المنسق الجهوي نور الدين مضيان، الكاتب الاقليمي الحاج محمد البرنيشي والمستشار البرلماني علي جغاوي، لم تكن لتخرج عن الاطار العام الذي جاءت فيه كلمة قيادتهم، سنحاول التطرق إلى مضامين كلماتهم في مقالات قادمة على موقعنا.

خطاب شباط لم يخرج عن المتوقع، فبعد ان وضع قواعده في السياق العام الذي يأتي فيه تنظيم مجموع الزيارات إلى جل مدن المغرب وقراها، هاجم الأمين العام لحزب الاستقلال خلال أشغال هذا المهرجان الخطابي، حكومة بنكيران، إذ وصفها بالكارثة على المغاربة وأنها لم تسهم إلا في استهداف قدراتهم المعيشية من خلال غلاء المعيشة والزيادة في كل الأسعار دون تحقيق المطلوب، واعتبر شباط  أن حكومة بنكيران تمارس النفاق السياسي وسياسة الكذب، وأن كل الوعود تبخرت ولم يعد لها وجود في ظل حكومة تحارب كل شيء دون تحقيق أي شيء، فمن تغني الحزب الحاكم بمحاربة الفساد والاستبداد إلى تبني منطق عفى الله عما سلف.

فبعد ان تطرق شباط إلى ذكر مجموع محاسن حزب الميزان، من ديمقراطية داخلية ونقد ذاتي وأشياء أخرى، أردفها بآخر ” فضائح” رئيس الحكومة، بعد خروج الاعلامي المؤخر في أحد البرامج بإحدى القنوات العربية وتأكيده على ان لا صلاحيات له وإنما ينفد ما يُأمر به فقط، عكس ما تشير إليه بنود ونصوص دستور 2011 التي تمنحه صلاحيات لم تكن لسابقيه في الحكومات السابقة، هو الشيء الذي اعتبره شباط دليلا على خذلان رئيس الحكومة للمغاربة، الذين وثقوا به وبوزراء حزبه الذين أغرقوا الشعب بالمغالطات والوعود الكاذبة.

 شباط وقبل ان ينهي كلمته تحدث بإسهاب عن مجموع المشاكل التي تعيشها البلاد في مختلف الميادين بسبب سوء التدبير والتسيير للحكومة الحالية، مع إعلان استعداد حزبه الاجابة على ما يتخبط فيه المغرب من إشكالات عميقة  عن طريق توفره على برنامج إنقاذ وطني لمواجهة جميع النكسات التي تسبب فيها التدبير السيئ لرئيس الحكومة، دون ان ينسى تذكير بنكيران باقتراب موعد معاقبته من طرف الشعب المغربي على إخفاقاته وفضائحه، في إشارة منه إلى الاستحقاقات المقبلة.

شباط جرسيف 02 03 04 05 06 07 08 09 10 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21