اضطر رجل شرطة تابع لمصالح الأمن العمومي بالسعيدية يوم 12 يوليوز 2015 الى استعمال سلاحه الوظيفي و إطلاق رصاصة انذارية لصد هجوم جانح حاول الاعتداء عليه بسيف..

و تعود وقائع القضية –حسب بلاغ لولاية أمن وجدة- إلى شكاية سجلها أحد الأشخاص الذي قصد مسكنا يقيم به مؤقتا رفقة بعض أصدقائه من أجل استرجاع بعض أغراضه الشخصية، إلا أن هؤلاء رفضوا ذلك، و قاموا بتهديده بواسطة الأسلحة البيضاء.

وعلى اثر ذلك انتقل فريق من الدائرة المداومة إلى عين المكان بعد إشعار النيابة العامة، حيث ووجه عناصره بمقاومة عنيفة و شرسة من قبل 03 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21 و 26 سنة، ليتم ضبط أحدهما متحوزا بسيف و ذلك بعد إطلاق رصاصة انذارية في الهواء، فيما تم تعقب شريكيه الفارين إلى غاية إيقافهما..

و قد تم حجز سلاحين أبيضين أحدهما عبارة عن سيف، بالإضافة إلى قنينة غاز مسيل للدموع و قطعتين من مخدر الشيرا لدى الأضناء الموقوفين الذين جرى الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة العامة و قد علمنا أنهم كانوا تحت تأثير مخدر ما..

المصدر: زايو سيتي