أقدم رجل أمن بالقنيطرة على نزع ملابسه كاملة أمام الملأ بواحد من أسواق الماشية قبل أن يبدأ بالصراخ والبكاء احتجاجا على ما قال إنه “حكرة”، في حين اتهمت فتاة رجل أمن آخر بالصخيرات بـ”اختطافها ومحاولة اغتصابها”.

وذكرت مصادر إعلامية أن ولاية أمن القنيطرة، قد عاشت خلال الأسبوع الماضي، حدثا غريب بعدما أقدم رجل أمن من فرقة “الجير”، على نزع ملابسه أمام الملأ بمنطقة سوق السبت المخصص لبيع أضحية العيد، وذلك بعد إصابته بهيستيريا دخل خلالها في نوبة من البكاء والصياح بصوت مرتفع احتجاجا على ما أسماه “الحكرة”

وفي سياق منفصل، أحالت مصالح الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية للصخيرات تمارة، صباح أول أمس الخميس، على أنظار ممثل النيابة العامة بالمدينة ذاتها، مسطرة رجل أمن يشتغل بمصالح ولاية أمن القنيطرة، قصد استنطاقه في تهم تتعلق بـ”الاختطاف ومحاولة الاغتصاب”، على خلفية شكاية رفعتها فتاة ضد رجل الأمن المعني تتهمه فيها باختطافها على متن دراجة نارية والتوجه بها نحو غابة بمحيط شاطئ المدينة، محاولا اغتصابها، حسب ادعاءاتها أمام المححقين.