أحالت مصالح الشرطة القضائية لأمن الحي الحسني، أخيرا، على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الزجرية عين السبع في الدارالبيضاء، مروجا للأقراص المهلوسة، تم الإيقاع به وبحوزته 1000 قرص مهلوس.

وجاء اعتقال المروج بعد نصب كمين له من طرف عناصر فرقة مكافحة المخدرات، التي جمعت معلومات حول المشتبه فيه، استغلتها الشرطة القضائية، التي تقمص أحد عناصرها دور زبون، واتفق معه على صفقة بيع 100 صفيحة من الأقراص المهلوسة نوع ريفوتريل، كل صفيحة تحتوي على 10 اقراص.

ووفق مصدر أمني، فقد تم ضرب حراسة سرية من أجل تفادي أي عراقيل، حيث إلتقى العنصر الأمني بمروج القرقوبي، وسلمه صفيحتين ونصف الصفيحة من الأقراص المهلوسة، وأكد له على أنها مجرد عينة، بعدها وافق العنصر الأمني على التنقل معه من أجل جلب السلعة المتفق عليها. وأضاف المصدر ذاته انه لحظة دخول “البزناس” “إلى احد المنازل ليمد العنصر الأمني بكيسين بلاستيكيين، أكد له بأن بهما السلعة المطلوبة وطالبه بالنقود تم اعتقاله متلبسا”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه أثناء التحقيق معه اعترف بالمنسوب إليه، وتوبع من أجل الاتجار في الأقراص المهلوسة وحيازتها.