اقدم شرطي باكستاني على قتل مواطن بطريقة بشعة، حيث لم يتحمل سماعه يسب النبي محمد عليه السلام. وبدأت أطوار القصة عندما سمع الشرطي مشتبه به كان محتجزًا بالسجن، يسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكل من يؤمن به، فأمسك الشرطي بفأس كانت موجودة بجواره، ونزل بها على رأس الرجل فأراده قتيلا.

وقال مسؤول الشرطة في منطقة مادينا علي رضا، التابعة لمدينة جوجرات في إقليم البنجاب الواقع شمال شرق باكستان، في تصريحات صحفية إن “المشتبه به أربعيني يدعى سعيد طُفيل حيدر، تم إلقاء القبض عليه، يوم الاثنين الماضي، لإصابته شخصين آخرين، وتم وضعه بمركز الشرطة من أجل أخذ أقواله”، حسبما ذكر موقع عربي 21.

وتابع رضا قائلا: “بالفعل تم استجواب المتهم من قبل المفتش فراض نافيد، لكن أثناء التحقيق دأب المشتبه به، على الصراخ في وجه المحقق، وسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكل من يؤمن به، وكان يبدو عليه فقدان التوازن العقلي، لكن المحقق لم يستطع تحمل ذلك السباب، فقام بقتله بفأس، قبل أن تلقي السلطات القبض عليه”.