هاجمت إحدى الجرائد الجزائرية، المغرب، وذلك على ضوء رفض الملك محمد السادس استقبال مكالمة الرئيس النيجيري “جودلاك جوناثان” ، مشيرة إلى “أن دائرة أصدقاء المغرب في تناقص سريع”.

وقالت صحيفة “الوطن” إن آخر البلدان التي وقعت لها قطيعة ديبلوماسية مع المغرب، هي نيجيريا، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة هي القوة الاقتصادية الأولى في إفريقيا.

وزعم ذات المنبر أن المغرب لا يستطيع “تقبل العمل الذي تقوم به جبهة البوليساريو في إفريقيا، وبالتالي ينظر إلى نيجيريا حاليًا كمسؤولة عن انتصار الجبهة الانفصالية”.