قالت يومية المساء في عددها الصادر غداً الخميس، ان ضابط شرطة يعمل بمصلحة حوادث الشغل بولاية أمن طن، هاجم الوكيل العام للملك، قبل ان يصاب بنوبة هستيرية ويضرب رأسه بالجدار، وسط ذهول المحامين والقضاة ًالعموم.

ووجه الضابط اتهامات لأحد قضاة التحقيق بوجود علاقة عاطفية بينه وبين طليقته التي يطالب باعتقالها، غير انه فوجيء بغيابه، وبعد توجهه لمكتب الوكيل العام، الذي رفض تحريك اي متابعة في مواجهته بسبب حالته النفسية غير الطبيعية.