أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة الحاجب تمكنت، زوال الجمعة، من توقيف خمسة أشخاص، من بينهم سيدتان، وذلك للاشتباه في تورطهم في الضرب والجرح المفضي للموت والسرقة الموصوفة والمشاركة وعدم التبليغ عن جناية.

وأضافت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت، في الرابع عشر من الشهر الجاري، بإشعار من عائلة تاجر يبلغ من العمر 69 سنة، بدعوى أنه تعرض للضرب والجرح البليغين، قبل أن توافيه المنية لاحقا، وكذا للسرقة التي استهدفت مبلغا ماليا وحليا ومجوهرات من داخل مسكنه.

وورد ضمن البلاغ ذاته أن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة أسفرت عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، الذي كشفت إجراءات البحث أنه عرض الضحية للاعتداء الجسدي بتواطؤ وتحريض من الزوجة الثانية للضحية وشقيقيها، قبل أن يعمدوا إلى اختلاق سيناريو السرقة لتضليل مسارات البحث والتحري.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه تم توقيف الزوجة الثانية للضحية وشقيقتها وشقيقها، علاوة على شخص خامس شارك في الأعمال التحضيرية لهذه الجريمة، ولم يبلغ عنها، حيث تم إيداعهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الجريمة.