يُمكن لأزيد من 120 ألف من مستخدمي طرامواي الرباط وسلا أن يتنفسوا الصعداء، لأن هذا الأخير لن يتوقف عن تقديم خدماته غدا الأربعاء يوم الإضراب العام بخلاف الطاكسيات الكبيرة والحافلات، على الرغم من دخولهم في احتجاج ضد إدارتهم منذ غشت المنصرم عن طريق حمل الشارات.

هذا ما جاء في بلاغ صادر عن نقابة سائقي ومستخدمي الطرامواي الرباط سلا المُنضوية للمنظمة الديمقراطية للشغل، توصل بنسخة منه، تعلن فيه النقابة عدم مشاركتها في إضراب 29 أكتوبر الجاري الذي دعت إليه مركزيات نقابية وأعلنت أحزاب سياسية دعمه ومساندته.

وعللت النقابة قرارها هذا بـ”الخدمة الكبيرة التي يقدمونها لساكنة العدوتين”، وذلك بتسهيل تنقل أزيد من 120 ألف راكب يوميا، وإبداء منهم لما قالوا عنه حسن النية في عدم الرغبة في المساهمة في تعطيل مصالح مستعملي وسيلة النقل.