تمكن عدد من أبناء وبنات إقليم جرسيف من تحقيق إنجاز رياضي تاريخي، ممثلين لجمعيتا المركزي والمنتدى في نهائيات البطولة الوطنية للفول كونتاطت المنظمة بمدينة طنجة نهاية الأسبوع المنصرم، حيث تم حصد أربعة ميداليات،  ثلاثة منها فضية ورابعة نحاسية في مختلف الفئات والأوزان، بتأطير من الأطر منعيم  ديدي، الزهرة صديق ومحمد بنحمو ، ولولا مجموع الأخطاء التحكيمية التي اُرتُكبت في حق أبطاء جرسيف، لكانت النتائج أحسن مما تم تسجيله.

تمكن المهدي المنصوري من احتلال المرتبة الثانية والحصول على الميدالية الفضية في زمن 75 كلغ فئة  الشبان، بعد ان امتنع عن اكمال المقابلة التي جمعته مع ممثل الدار البيضاء بسبب الإصابة، بعد ان فاز في مقابلة نصف النهاية على ممثل مدينة اكادير.

عثمان بن حمو المحتل للمرتبة الثانية  حصل بدوره على الميدالية الفضية في وزن أقل من 57 كلغ فئة الكبار ،  بعد ان فاز في المقابلة نصف النهاية بالضربة القاضية على ممثل مدينة الدار البيضاء، لينهزم في المقابلة النهائية التي جمعته بممثل مدينة الرباط.

أما فاطمة التومي، الحاصلة على الميدالية الفضية في وزن أقل من 70 كلغ فئة الكبيرات، فقد  فازت في مباراة نصف النهاية بالضربة القاضية على حساب ممثلة مدينة الناضور، لتنهزم  هي الأخرى في المباراة النهائية على يد ممثلة مدينة فاس.

وأخيرا، صابرين الحمداوي المحسوبة على فئة الشابات في وزن أقل من 65 كلغ،  فحصلت على المرتبة الثالثة والميدالية النحاسية بعد انهزامها في مباراة نصف النهاية على يد ممثلة مدينة سلا .

هذا وقد أشارت الأطر المرافقة لوفد جرسيف إلى مدينة طنجة، في تصريح لها لجرسيف 24، ان ما تم تحقيقه من نتائج إيجابية جاءت في غياب أي دعم مادي أو معنوي من جميع الجهات المسؤولة بإقليم جرسيف .

01 02 04 06 07 08 09