صباح هذا اليوم 14 أكتوبر 2014 حوالي الساعة السادسة اندلع حريق مهول بجناح بيع الحبوب والأعلاف بالسوق الأسبوعي لإقليم جرسيف، حيث أتت ألسنة النيران على أكثر من 18 موقع لبيع التبن والحبوب وبعض مواد البناء التقليدي من قصب وأعمدة خشبية وأشياء أخرى قابلة للاشتعال ساعدت على توسع رقعة الخسائر المادية التي وُصفت بالجسيمة، فيما لم تسجل أية خسائر بشرية.

وحسب تصريحات عدد من الأشخاص لجرسيف 24 بخصوص أسباب الحريق اختلفت الروايات بين فعل فاعل يُراد منه وضع حد لتناسل مجموع البراريك التي أصبحت تخدش بجمالية السوق الأسبوعي ومحيطه، وبين أفعال عرضية من قبيل رمي شيء قابل للاشتعال بالتبن الموجود بشكل كبير بمكان اشتعال النار.

تدخل عناصر الوقاية المدنية مدعومين بعناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة وأعوان السلطة وعدد من المتطوعين من المواطنين، ساعد على التحكم بشكل شبه كلي على الحريق الذي نال من جزء كبير من هذا الجناح المذكور، إلا أن الرياح القوية التي عمت صباح هذا اليوم مدينة جرسيف قد تساعد على تنقيل ما سيسبب في حريق آخر بجزء آخر من السوق في حالة لم تتم السيطرة بشكل كلي على الحريق ومسبباته.

هذا البراريك الموجودة بشكل عشوائي بجنبات السوق الأسبوعي كانت موضوع عدة شكايات لودادية الشروق بدوار الليل، لما يسببه وجودها بشكل غير منظم من إزعاج لساكنة هذا الحي وتهديد لأمنهم وسلامتهم، مما يفرض على السلطات المحلية والإقليمية وضع حد لتفاقم هذه الظاهرة والتفكير بشكل جدي في حل ينصف الساكنة والباعة ويضع حد لمثل هذه الأشياء التي تطرح حول تكاثرها أسئلة عدة .

حريق سوق جرسيف 02 03

12 11 10 09 08 07 06 04 03 02 حريق سوق جرسيف حريق جرسيف