قامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اليوم الإثنين وبشكل رسمي بوضع طلب لدى المحكمة الرياضية الدولية للطعن في العقوبات الرياضية التي صدرت عن اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والتي قضت باستبعاد الفريق الوطني المغربي من نسختي 2017 و2019 لكأس إفريقيا للأمم بعد أن عاقبته قبلا باستبعاده من نسخة 2015.
وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتوجيه من رئيس الحكومة قد قررت اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية كخيار وحيد للطعن في العقوبات وهيأت بشأن ذلك ملفا قانونيا متكاملا تكفل بوضعه لدى المحكمة خبراء ضالعون في مجال القانون الرياضي، وحرصت الجامعة على أن يكون هذا الطلب إستعجاليا بحيث يتم التعاطي معه في أسرع وقت ممكن، لطالما أن الجامعة تأمل أن يكون رد المحكمة الرياضية الدولية معروفا قبل إنعقاد إجتماعات المكتب التنفيذي للكاف في الأسبوع الأول من شهر أبريل القادم.
وبحسب الأعراف فإن المحكمة الرياضية الدولية تصدر قرارها بشأن الطعون المقدمة لها في آجال قانونية لا تزيد عن الشهرين، إلا أن الجامعة قررت إضفاء عنصر الإستعجال على التعامل مع الطلب وهو ما قد يجعل الجامعة تتعرف على الحكم النهائي في أقل من شهر من تاريخ وضع الطلب.