اهتزت ساكنة حي اولاد حموسة ، قبل قليل الجمعة 20 نونبر الجاري ، على وقع حادث سير مروع على مقربة من ساحة اولاد حموسة ، بطله سائق دراجة نارية متهور ، والضحية فتاة قاصر تبلغ من العمر حوالي 12 سنة ،نقلت على إثره على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى جرسيف في حالة حرجة ،فيما السائق لاذ بالفرار .

و قد حضرت لعين المكان عناصر الوقاية المدنية حيت تم نقل الفتاة إلى مستشفى جرسيف في حالة حرجة ،و لايزال البحث جاريا لتوقيف السائق الذي لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة بعد ارتكابه للحادث .

جدير بالذكر أنه وبالرغم من الحملة الشرسة التي تشنها العناصر الأمنية على الدراجات النارية ،إلا أن مظاهر الطيش و التهور لاتزال مستمرة وبشكل كبير على الطرقات حيث السرعة الفائقة وعدم احترام إشارات المرور و ممرات الراجلين ، في حين أن أغلب مستعملي هذه الدراجات القاتلة لايفقه في السياقة غير السرعة و الفرملة ، أما الخوذة الواقية فلا يضعها الكثيرون على الرأس إلا عند رؤية رجال الأمن .

ومع استمرار الدراجات النارية في حصد المزيد من الضحايا والتسبب في حوادث خطيرة على الطرقات ، تزداد المطالبة بالمزيد من الصرامة والحزم والضرب بقوة على أيادي هؤلاء المتهورين ، ولما لا بلورة آليات ردعهم وجزر المخالفات حفاظاً على أرواح المواطنين الأبرياء على الطرقات .