زنقة 20| قُتِل تقني يعمل بالسكك الحديدية، وأصيب آخرون إصابات متفاوتة الخطورة، زوال الأربعاء 27 غشت، عقب اصطدام قطارين في نقط فاصلة بين محطة عين السبع بالدار البيضاء ومحطة القطار بمدينة المحمدية.

وذكرت مصادر متطابقة أن حالة من الهلع الشديد استبدت بمئات الركاب فيما أصيب الأطفال برعب كبير، نتيجة الرجة القوية التي أحدثها اصطام القطارين.
وفقا لمصادر إعلامية متطابقة فإن التقني توفي بعد ساعة من صدمه من طرف القطار، عند نقطة “زناتة” الفاصلة بين المحطتين المذكورتين.  في ظل غياب تام لأي تدخل لإنقاذ المسافرين سواءً من الوقاية المدنية أو المكتب الوطني للسكك الحديدة أو وزارة النقل، معَ تسجيل حضور لعناصر الدرك الملكي والأمن الوطني.

وجاء اصطدام القطارين بحسب نفس المصادر بعد انحراف قطار فائق السرعة عن سكته، قبل ان يصدم بقطار آخر كان يسير صوب مدينة القنيطرة.