صباح هذا اليوم وبثكنها، احتفلت القيادة الاقليمة للوقاية المدنية بمدينة جرسيف بيومها العالمي الذي يصادف 1 مارس من كل سنة، وقد ترأس  هذا الحفل السيد عثمان السوالي عامل صاحب الجلالة على اقليم جرسيف مرفوقا بوفد متكون من مجموعة من المنتخبين، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية وممثل السلطة القضائية وعدد من فعاليات المجتمع المدني بالاقليم.
وكان في استقبال  عامل اقليم جرسيف والوفد المرافق له، القائد الاقلمي للوقاية المدنية بجرسيف، الذي  تقدم بإعطاء عدة شروحات دقيقة وبالأرقام حول الإحصائيات التي تبين عدد التدخلات التي تقوم بها القيادة الإقليمية للوقاية المدنة بإقليم جرسيف في ميدان إخماد الحرائق وحوادث السير وعدد الجرحى والقتلى وكذا عدد الأشخاص الذين تم انقادهم من طرف مختلف عناصر الوقاية المدنية بالإقليم.
وتم أيضا تقديم  لعامل الإقليم والوفد المرافق له والحاضرين عرض وشروحات تقنية ولوجيستيكية لمختلف المعدات والآليات والوسائل الكفيلة بالإنقاذ والإسعاف تخللها عرض وتشخيص نموذج لكييفية عملية تدخل من طرف عناصر الوقاية المدنية لإنقاذ حياة شخص بعد إخماد نار سيارة تحترق، وتقديم معلومات نظرية حول التدخل في حوادث السير والإغاثة في حالة الحرائق.
وتماشيا مع شعار هذه السنة” الوقاية المدنية الحد من الكوارث و التنمية المستدامة”  سيشكل هذا الاحتفال مناسبة لتلاميذ المؤسسات التعليمية، وعموم المواطنين فرصة للتوجه إلى ثكنة الوقاية المدنية ، للاطلاع  على الجهود والتضحيات التي يبذلها رجل الوقاية المدنية  من اجل إنقاذ المواطنين وردئ الخطر عنهم والحفاظ على ممتلكاتهم، لهذه الغاية، من المنتظر أن تعد القيادة الإقليمية للوقاية المدنية  طاقما من أفرادها لتقديم أجوبة عن مختلف التساؤلات التي سيطرحها الزوار، بالإضافة على تهيئ بعض المطويات والمنشورات والصور الفتوغرافية التي تعكس مختلف أوجه العمل والتضحيات النبيلة المقدمة من طرف مصالح الوقاية المدنية للوطن وللمواطنين.

0 1 11 110 1102 1104 11039 1104557