في إطار حق الرد الذي يضمنه القانون المنظم لمهنة الصحافة، وتماشيا مع الخط التحريري للجريدة الرامي إلى الوقف على نفس المسافة مع جميع الأطراف، وبناء على المقال المنشور بجرسيف 24 بقسم أخبار جرسيف بتاريخ 03 أبريل 2015 بعنوان (( شاب يختار الزواج للنصب على الفتيات وقضيته تدخل محكمة جرسيف))، والذي اعتبره المعني بالأمر ضغطا على مجريات القضية المعروضة على أنظار المحكمة، يوضح للرأي العام، من خلال بيان تكذيبي، أن كل ما تم نشره عار من الصحة وبدون حجة أو إثبات، نظرا لغياب عقود زواج متعددة أو ما يثبت ارتباطه بشكل شرعي مع أخريات قبل ذلك.

ويشير البيان التكذيبي الذي توصلت به جرسيف 24 بنسخة منه، أن قضيته جد عادية نظرا لغياب ما يثبت أن المعني بالأمر، سبق له وان تزوج أو ارتبط أو اغتصب أو احتال أو مس بأعراض نساء، مضيفا أن (نجاة) تقدمت بشكاية جنحية وبدعوى النفقة والسكن المنفرد إلى القضاء، كما تقدم بدوره (الزوج) في مواجهتها إلى القضاء وليس إلى أي جهة أخرى بشكاية جنحية بدعوى تطليقها أو استردادها لمبالغ مالية بصفتها زوجة شرعية وبرسم زواج قانوني، وأن ما تم نشره هو ضرب من المغالطة تدفع فيه جهات تريد المس بسمعته وكرامته.