نظم عدد من باعة الخضر المتجولين مسيرة إحتجاجية صباح يوم الأحد 14 دجنبر 2014 و ذلك للمطابة بتحقيق مطالبهم التي بالإهتمام بصحة زميلهم ” لوكيلي عبد الفتاح ”  الذي اضرم النار في جسده إضافة إلى فتح تحقيق نزيه في الموضوع  لتحديد المسؤوليات ثم ضمان حقوق الشاب الضحية
يشار إلى أنه في سوم الثلاثاء الفارط الموافق لـ 9 دجنبر 2014 قام الشاب المسمى ” لوكيلي عبد الفتاح ” بإضرام النار في جسده كردة فعل على ما سماه ” الحكرة ” التي طالته من طرف السلطات التي تمثلت في القذف و الضرب ومصادرة سلعته حيث يتلبع علاجه بالمستشفى الإقليمي بمدينة وجدة ،على إثر ذلك  قام عدد من زملائه الباعة المتجولين بتنظيم إعتصام بمقر بلدية زايو من يوم اثلاثاء 9 دجنبر 2014 إلى يوم الأحد 14 دجنبر حيث مازال المعتصمين لحد كتابة هذه السطور مصرين على عدم فك إعتصامهم حتى يتم تلبية مطالبهم  .