ما تزال معاناة المغاربة المقيمين في ليبيا مستمرة، فبعد إلغاء تونس للرحلات القادمة من ثلاثة مدن ليبية، ظل عدد كبير من المغاربة عالقين في مطار مصراتة الليبي.

مصادر مطلعة أكدت أن أكثر من 140 مغربيا ينتظرون حاليا في مطار مصراتة حلا للرجوع إلى المغرب، بعد أن قاموا بحجز تذاكر طيران من مطار مصراتة نحو تونس، ومن تونس نحو مطار الدار البيضاء،ليتفاجأوا بإلغاء تونس لجميع الرحلات الجوية القادمة من مصراتة.

وحسب نفس المصادر، فهؤلاء المغاربة يوضعون الآن أمام خيارين، خيار انتظار موافقة السلطات المغربية على استقبال طائرة قادمة مباشرة من الأراضي الليبية، وهو الحل الذي اقترحته إدارة المطار، أو انتظار قرار تونسي بالسماح باستقبال طائرات قادمة من مطار مصراتة، وهو الخيار الذي يجد الكثير منهم نفسه مضطرا إليه خصوصا لعدم قدرتهم على أداءأثمنة تذاكر جديدة للعودة مع صعوبة استبدال تذاكرهم الأولى.

هذا وعبر العديد من المغاربة عن “سخطهم” مما أسموه “إهمال السلطات المغربية لهم في هذه الظروف.”

ويذكر أن وزارة النقل التونسية كانت قد قررت يوم أمس الخميس، إلغاء كل الرحلات الجوية القادمة من 3 مدن وسط وغربي ليبيا، إلى حين إشعار آخرويتعلق الأمر بالرحلات الجوية القادمة من مدن معيتيقه‏ ومصراتة وسرت وذلك “تحسبا لأي خطر أمني”.